المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع
Untitled Document




















الرئيسية المؤلفين الموضوعات معارض نشاطات
 في 

 

 مقدمة في علم الاستغراب
 تفاصيل الكتاب
 إسم المؤلف:  د. حسن حنفي
  الدار :  المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع
  موضوع الكتاب:  فلسفة
 عدد صفحات الكتاب : 630
 سنة النشر: 2006
  نوع الكتاب: عادي
  مقاس الكتاب: 17 × 24 
 وزن الكتاب:  جرام
 الكتاب متوفر: نعم
 سعر السوق :12 $
نسبة الخصم: %      
أخبر صديق عن هذا الكتابأخبر صديق عن هذا الكتاب
نبذة عن الكتاب

مشروع "التراث الجديد" يضم جبهات ثلاثة: "موقفنا من التراث القديم"، "موقفنا من التراث الغربي"، "موقفنا من الواقع، نظرية التفسير". وبعد أن صدر البيان النظري الجبهة الأولى منذ عشر سنوات وإحدى تطبيقاتها من "العقيدة الى الثورة" العام الماضي يصدر الآن البيان النظري للجبهة الثانية "مقدمة في علم الاستغراب". ويقوم هذا البيان الثاني على أربعة محاور رئيسية. الأول تحديد "علم الاستغراب" في مقابل "الإستشراق"، وتحول الأنا من موضوع للدراسة إلى ذات دارس وتحول الآخر من ذات دارس الى موضوع مدروس إكمالاً لعملية التحرر الوطني على المستوى الحضاري، ورد فعل على المركزية الأوروبية، قلباً لمعادلة المركز والأطراف، ورد فعل أيضاً على ظاهرة "التغريب" في مجتمعاتنا لإنهاء موقف التلميذ الأبدي أمم الغرب العلم الأبدي "الباب الأول". والمحور الثاني "تكوين الوعي الأوروبي" إثباتاً لتاريخيته وبأنه ليس وعياً عالمياً يمثّل جميع الحضارات بل هو وعي خاص في ظروف خاصة، تكون عبر القرون على مراحل عدة: مرحلة المصادر من القرن الأول حتى السادس عشر (الباب الثاني)، ومرحلة البداية من القرنين السابع عشر والثامن عشر (الباب الثالث)، ومرحلة الذروة في القرن التاسع عشر (الباب الرابع) ونهاية البداية في النصف الأول من القرن العشرين (الباب الخامس) وبداية النهاية في النصف الثاني من القرن العشرين (الباب السادس". والمحور الثالث "بنية الوعي الأوروبي" يكشف البنية الداخلية التي تراكمت عبر هذا التكوين منذ القطيعة المعرفية في عصر النهضة كرد فعل على المعطى الديني القديم ثم محاولة تغطية لواقع العاري بوجهات نظر إنسانية خالصة هي المذاهب الفلسفية التي تولد بعضها عن البعض الآخر طبقاً لقانون الفعل ورد الفعل، ثم حدوث بنية ثلاثية في رؤية الظواهر، صورية مجردة أو حسية مادية أو حيوية إرادية، ثم انتقال الوعي الأوروبي من التوحيد بين الواقع والقيمة في البداية الى الفصل بينهما في النهاية (الباب السابع).والمحور الرابع "مصير الوعي الأوروبي" يحدد مسار الأنا والآخر عبر التاريخ، حين يكون مسار الأنا في صعود يكون مسار الآخر في نزول، وحين يكون مسار الأنا في نزول يكون مسار الآخر في صعود. ويتنبأ بالمستقبل، ويحدد طبيعة اللحظة التاريخية الراهنة، لنهضة الأنا ومظاهر الأمل فيه، وأفول الآخر بناء على مظاهر العدم فيه (الباب الثامن).


عن الدار إتصل بنا راسلنا الرئيسية